ما هي الأحوال والظروف التي ستكون عليه بالنسبة لتصرفات الأطفال في المنزل؟

من إحدى أفضل الأشياء التي بإمكانكم توفيرها في المنزل أنت وزوجتك أن تشكلا عائلة قائمة على المودة والتعاون والتعاطف واحترام الآخر. إن العائلة التي يسعى أعضاؤها إلى الانسجام واحترام بعضهم البعض ، ستكون مثالاً نموذجياً للطفل طوال حياته لأنها تؤسس لروابط عائلية وثيقة ومتينة. في حال كان هناك أمور في علاقتك مع زوجتك تثير نزاعات غير محببة ، فينبغي حلها. وذلك لأن البيئة المليئة بالقلق والصراخ وقلة المودة لا تعتبر مواتية لتربية وتنشئة الطفل.

لا تتوقعي أن تتغير علاقتك كما لو كان بيدك عصاً سحرية عندما يولد طفلك. يجب إعداد حالة متوازنة وهادئة في المنزل. إلى جانب ذلك ، يجب أن تفكري في النماذج التي ترغبين في إعدادها لطفلك وكيف يمكن له أن ينمو في بيئة سعيدة وسليمة.

يجب عليك أيضا تغيير نمط حياتك. يتطلع كل والد تقريباً أن يتبع طفله نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والامتناع عن الكحول والتدخين. ولكن تذكروا بأن منزلكم هو المكان الذي يتعلم فيه الأطفال العادات الجيدة والسيئة ، لذلك يجب عليكم أولاً تغيير عاداتكم السيئة في حال كنتم ترغبون أن يتبع أطفالك أسلوب حياة صحي.

حتى قبل ولادة الطفل ، يجب أن يتم حل جميع المشكلات الأخرى ، مثل المسائل المالية. وكما ذكرنا ، يجب أن ينشأ الأطفال في بيئة سلمية ، لذلك إذا كنت متوترا بشأن بعض القضايا المالية فإن طفلك سيتأثر بهذه الظروف السلبية.